social media marketing tips

تغلب على أي أزمة من خلال متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يشهد العالم تحديات أظهرت لنا أن الأزمات لا بد أن تحدث في أي وقت. وكلما حدثت، قد لا يكون العالم مستعداً للتعامل معها بشكل جيد. ومن ثم، تمامًا كما هو الحال في حالة فيروس كورونا (COVID-19)، قد تضطر الملايين من متاجر البيع بالتجزئة إلى الإغلاق ولن يكون أمام العديد من المتاجر خيار آخر سوى نقل أعمالهم عبر الإنترنت.

together strongerعلى الرغم من أن هذا يزيد من توفر المنتجات والخدمات للعملاء عبر الإنترنت، إلا أن المنافسة على المنتج أو مقدمي الخدمة ستزداد أكثر من أي وقت مضى. إضافة إلى ذلك فإن الأزمة قد تغير عادة التسوق لدى العديد من المستهلكين. قد يواجه العرض والطلب والتسعير أيضًا بعض التغييرات غير المتوقعة. ومن ثم، يحتاج أصحاب الأعمال إلى التعامل مع كافة التحديات المرتبطة بهذه التغييرات.

في ضوء هذه التغييرات والتحديات، إذا كنت بائع تجزئة، فهناك حاجة لأن تتعلم كيفية التغلب على أي أزمة من خلال متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حتى عندما تكون هناك أزمة، يستمر الناس في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتسوق عبر الإنترنت لبعض المنتجات. لذلك، إذا تم استخدام متاجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل صحيح، فإن هذه الأدوات قوية بما يكفي لجعل عملك قائمًا بغض النظر عن آثار الأزمة.

المشاكل التي تواجه سوق التجارة الإلكترونية بسبب الأزمات

  • التغيرات في سلوك المستهلك

عندما تكون هناك أزمات، فمن المتوقع أن يشهد سلوك المستهلك بعض التغييرات المهمة. على سبيل المثال، مع استمرار أزمة فيروس كورونا، حدث تغيير كبير في عادات الشراء لدى المستهلكين. زادت شعبية ومبيعات الصيدليات والبقالة عبر الإنترنت بسرعة وبشكل هائل. من ناحية أخرى، مقارنة بالمبيعات قبل عام واحد، تشهد المتاجر عبر الإنترنت التي تبيع الملابس والأزياء وغيرها من العناصر غير الأساسية انخفاضًا كبيرًا في مبيعاتها بنسبة 40٪.

لذلك، إذا كان لديك متجر للتجارة الإلكترونية عبر الإنترنت يتعامل مع السلع الأساسية، فأنت بحاجة إلى التأكد من حصولك على المنتجات التي يحتاجها العملاء. ربما يكون هذا أحد أفضل الأوقات لبيع المنتجات الأساسية عبر الإنترنت. ومع ذلك، إذا كنت مهتمًا بالسلع غير الأساسية، فأنت بحاجة إلى البحث عن استراتيجيات تسويقية فعالة يمكنها تغيير وجه عملك وجذب المزيد من العملاء إلى متجرك عبر الإنترنت. وأيضًا، أثناء الأزمة، لا تطلق أي منتجات جديدة غير أساسية.

  • تحديات توفير التكلفة

هناك مشكلة أخرى يتعين على العديد من الشركات مواجهتها أثناء أي أزمة وهي تتعلق بمبادرة توفير التكاليف. يحتاج المسوقون عبر الإنترنت إلى التعامل مع تحديات نقص التمويل لأن العديد من الشركات ستخسر الكثير من المال. ونتيجة لذلك، فإن إدارة الأعمال اليومية ستصبح مشكلة لأنها قد لا تجني ما يكفي للعمل بسلاسة. حاليًا، نشهد هذه المشكلة خلال جائحة فيروس كورونا المستمر. واللافت أن الأمر نفسه حدث خلال فترة الركود التي حدثت في العقود الماضية.

نظرًا لهذه التحديات المتعلقة بتوفير التكاليف، قد يتعين تخفيض ميزانية متاجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت. قد تنخفض الالتزامات المالية تجاه الحملات الإعلانية، والتواجد الإعلامي، وغير ذلك الكثير بشكل كبير. كما أن تخفيض الرواتب وتسريح العمال قد يصبح أمراً شائعاً بسبب الأزمة.

كيفية استخدام متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتعامل مع تحديات أي أزمة

على الرغم من أننا لا نستطيع تجنب بعض هذه المشكلات، إلا أننا لا نزال نتحكم بشكل كامل في بعض الأشياء التي ستحدث لأعمالنا. يمكننا الاستفادة من متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتحسين أعمالنا لضمان البقاء بغض النظر عن التحديات التي تأتي مع أي أزمة.

إليك الأشياء التي يمكنك القيام بها للنجاة من أي أزمة:

  • قم بتكييف نموذج عملك ليناسب التغييرات الحالية

بغض النظر عن الجهود التي تبذلها الحكومة وأصحاب الأعمال وغيرهم، فإن الأزمات ستؤدي إلى بعض التغييرات غير المرغوب فيها. لذلك، يجب على أي شركة تريد البقاء أن تتكيف مع نموذج أعمالها.social media marketing

في بعض الحالات، قد يتعين عليك إضافة متجر للتجارة الإلكترونية عبر الإنترنت إلى نموذج عملك، إذا كنت لا تستخدمه بالفعل. حتى لو كان لديك متجرًا عبر الإنترنت، فقد يتعين عليك تحسينه للتأكد من أنه من السهل على عملائك شراء ما يريدون منك. سيتعين عليك أيضًا التركيز على تحسين محركات البحث والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغير ذلك الكثير.

علاوة على ذلك، فإن التغلب على أي أزمة بمساعدة متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي قد يعني أنه يتعين عليك تحسين نشاطي التجاري على Google. دع المستهلكين المحتملين يعرفون أنك منفتح على العمل.

  • استثمر بكثافة في التجارة الإلكترونية

هل عملك يعمل خارج الإنترنت فقط؟ هل لديك متجر تجارة إلكترونية مزدهر؟ مهما كانت الحالة، فهذا هو الوقت المناسب لك لبدء عملك عبر الإنترنت والاستثمار بكثافة فيه. إذا كنت لم تعمل عبر الإنترنت بعد، فأنت بحاجة إلى تعلم أهم استراتيجيات التسويق عبر الإنترنت حتى تتمكن من التنافس بشكل إيجابي مع الآخرين المتصلين بالإنترنت بالفعل.

بالنسبة لأولئك المتصلين بالإنترنت بالفعل، فأنت بحاجة إلى استثمار أكثر وأفضل في التجارة الإلكترونية. يأتي المزيد من الأشخاص عبر الإنترنت لشراء منتجك أو استئجار خدماتك. كما لا يستطيع الأشخاص الذهاب إلى الحفلات، أو زيارة المتاجر غير المتصلة بالإنترنت، أو قضاء بعض الوقت في المتنزهات أثناء العديد من الأزمات. وبالتالي، فإنهم يأتون عبر الإنترنت للتعلم والاستمتاع وما إلى ذلك. إذا قمت بوضع عملك لمساعدة الأشخاص خلال الأوقات العصيبة، فمن المرجح أن يعودوا إلى عملك أثناء الأزمة وبعدها. توفر لك أي أزمة فرصة مثالية لإقناع المزيد من المستهلكين بأن عملك جدير بالثقة.

  • استخدام التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

في الوقت الحاضر، يوجد مليارات الأشخاص على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مثل Facebook وInstagram وTwitter وما إلى ذلك. لقد أظهرت جائحة فيروس كورونا والأزمات الأخرى القدرة على زيادة عدد الأشخاص الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي هذه. ويرجع ذلك أساسًا إلى أن العديد من الأشخاص محجورون؛ ومن ثم، فإن البقاء على الإنترنت يلعب دورًا رئيسيًا في الحصول على المعلومات والاستمتاع.

باعتبارك مالك متجر للتجارة الإلكترونية عبر الإنترنت، يجب أن ينصب تركيزك على الاستفادة من قوة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي للسماح لمزيد من العملاء بمعرفة عروضك. وبطبيعة الحال، مع مرور الوقت، سوف يترجم هذا إلى زيادة في عدد المستهلكين الذين سيكونون على استعداد للتخلي عن أموالهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس لشراء منتجاتك. توفر لك أي أزمة الفرصة المثالية لتكثيف جهودك على وسائل التواصل الاجتماعي. خصص المزيد من المال والوقت في وسائل التواصل الاجتماعي. قم بإنشاء استراتيجيات تسويق استثنائية عبر وسائل التواصل الاجتماعي من شأنها جذب المزيد من العملاء إلى متجرك.

علاوة على ذلك، عليك أن تظل نشطًا عبر الإنترنت. لا يمكنك أن تظهر لبضعة أسابيع ثم تختفي لفترة طويلة. يريد المستهلكون علامة تجارية متاحة دائمًا على وسائل التواصل الاجتماعي. إنهم يريدون شركات تتعامل مع طلباتهم، وتجيب على أسئلتهم، وتشركهم في المحادثات، وما إلى ذلك. لذلك، تحتاج إلى الحفاظ على التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي نشطًا في كل مرة.

  • إدارة سمعتك عبر الإنترنت

بشكل عام، يمكن للأشخاص الدخول إلى متجر فعلي والتحقق من المنتجات المختلفة والشراء دون أن تكون لديهم أي معرفة سابقة بالنشاط التجاري. ومع ذلك، هذا ليس هو الحال مع متاجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت. وذلك لأن العديد من الأفراد ما زالوا متشككين بشأن شراء المنتجات أو توظيف الخدمات عبر الإنترنت. ونتيجة لذلك، فإنهم يأخذون الوقت الكافي للتأكد من صحة ومصداقية الأعمال التجارية عبر الإنترنت قبل شراء أي شيء.

لذلك، إذا كانت سمعتك عبر الإنترنت سيئة، فمن المرجح أن يعرف المشترون المحتملون نشاطك التجاري ويتجنبونه مثل الطاعون. وبالتالي، فإن متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك عبر الإنترنت لن يوفر مستوى المبيعات الذي تريده. كما أن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والجهود الإعلانية الأخرى ستكون عديمة الجدوى. لذا، يجب أن تتعلم كيفية إدارة سمعتك عبر الإنترنت. تأكد من أن عملك يتمتع بسمعة لا تشوبها شائبة من شأنها إقناع العملاء بشراء منتجاتك.

يمكن أن يكون التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مفيدًا لإدارة سمعتك عبر الإنترنت. قم بإنشاء صوت مناسب لعملك. تأكد من أن لديك نغمة فريدة سيحب عملاؤك سماعها. وأيضًا دع عملائك يعرفون أنك تهتم بهم أثناء أي أزمة. تعتبر هذه الإيماءة محببة ويمكن أن تجعل بعض المستهلكين يعتبرون أنفسهم جزءًا أساسيًا من عملك.

  • دمج أفكار جديدة في متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

إذا التزمت بنفس الاستراتيجيات الخاصة بالتجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فهي مجرد مسألة وقت قبل أن تصبح قديمة وغير فعالة. لذلك، تحتاج إلى إضافة أفكار جديدة مذهلة إلى التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحفاظ على اهتمام عملائك.

يمكنك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لبدء بث صوتي أو قناة على YouTube وما إلى ذلك. يتيح لك ذلك التحدث عن عملك، ومشاركة بعض النصائح المفيدة حول مجال تخصصك وقطاعك، وإظهار نفسك كقائد فكري في مجال عملك. اسمح للأشخاص المهتمين بالاشتراك في النشرة الإخبارية عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. شارك المقالات على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونة والموقع الإلكتروني الخاص بك. انشر مقالات على منصات أخرى كمدون ضيف.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك العمل مع الأشخاص المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين يمكنهم تحسين مدى وصول نشاطك التجاري.

على الرغم من القوى الهائجة لأي أزمة، ستكون هناك دائمًا نهاية لها. ومع ذلك، ليس عليك الانتظار حتى نهاية أي أزمة قبل مواصلة عملك. استفد من متجر التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي للنجاة من أي أزمة.